Header Ads

شاهد روعة الجسور الخشبية الصينية المقوسة والتي تم بناءها منذ 1000 عام

 article-2253793-mz-mz-(1)

ترجمة مزمز – على الرغم من قدمها الشديد، الإ ان الجسور الخشبية الصينية لا تزال قائمة وبحالة جيدة حتى وقتنا هذا، وعلى الرغم من أنها مقوسة وبنيت منذ ألف سنة مضت ولكنها تظهر المهارة الحقيقية للحرفيين والبنائين الصينيين القدامى، والتي تظهر الصين وطريقها نحو التنمية المستدامة. وتقع تلك الجسور المعلقة بين طرفين من المساحات الخضراء المورقة والتي بنيت من الأشجار المحيطة بها، ولا تزال تعمل بكامل طاقتها خاصة في “فوجيان”، و “تشجيانغ” شرق الصين على طول الساحل الجنوبي. ويبلغ عدد الجسور الخشبية المقوسة مائة جسر منهم 19 في مقاطعة “شوينغ”، و”فوجيان”، والتي تضم كل من جسور “لوانفينغ”، و”يانغميزهو”، والتي توصل إلى قرية “زيدانغ”، ويقع جسر “كيانشينغ” في قرية “تانغكو” في “فوتشو”، وقد بني في عهد أسرة سونغ الجنوبية والتي أستمرت من 1127 حتى 1279.
ويصل طول الجسر إلى62.7 متر، و عرض 4.9 متر والتي تمت إعادة بنائها وترميمها لتكون متناسبة مع أساليب البناء القديمة الصينية، وتعتبر تلك الجسور أحد المعالم الثقافية للدولة حيث أوضعت منظمة “اليونسكو” أن هذه الطرق التقليدية لبناء الجسور شرق ساحل الصين قد أنخفضت في السنوات الأخيرة بسبب الأسلوب السريع في البناء. وقد أنتقلت مهنة بناء الجسور على مر السنين من جيل لآخر عبر العديد من المتدربين والأقارب داخل العشيرة الواحدة وفق إجراءات صارمة، ولعبوا دور حيوي في البناء وحماية الجسور، وأيضاً تلعب الجسور التاريخية دوراً هاماً في الحياة الثقافية للمناطق الداخلية في الصين من أجل تبادل المعلومات والعبادة، والترفيه. وقد قامت “اليونسكو” أن الجسور بنيت للحفاظ على التراث الثقافي الغير المادي والتي خلقت بمهارة (الشعاع والنسيج)، فتصميم الجسور المقوسة حسب الظروف المحيطة كان قمة الإبداع وكأنه نسيج مبني من ثلاثة صفوف من الأخشاب والتي توضح كيفية تماسك الطبقة العليا بالسفلى الخاصة بالجسر.

article-2253793-mz-mz-(2)

article-2253793-mz-mz-(3)

article-2253793-mz-mz-(4)

article-2253793-mz-mz-(5)

article-2253793-mz-mz-(6)

article-2253793-mz-mz-(7)

article-2253793-mz-mz-(8)

article-2253793-mz-mz-(9)

ليست هناك تعليقات