Header Ads

صور مثيرة لهجرة 8 مليون خفاش من متنزه “كاناسا” بجمهورية زامبيا الافريقية

 

من الصعب أن ترى السماء وسط مشهد لا يتكرر إلا مرة واحدة في العام، وهذا المشهد يظهر عندما يطير أكثر من 8 مليون خفاش “وطواط” معاً في أحدى أكبر الهجرات للثدييات في أفريقيا وأكثرها إثارة أيضاً. وقد نجح في رصد هذا المشهد المذهل وهذه الهجرة هو المصور البريطاني “ويل بورارد لوكاس” والبالغ من العمر 29 عاماً في المنتزه الوطني في كاناسا في جمهورية زامبيا الأفريقية “the Kasanka National Park in Zambia”.
ولم يجد وطواط الفاكهة الذي يصل مدى جناحيه إلى 6 أقدام أي متر وثمانين سنتيمتر إلا أن يعيش على رقعة أرض صغيرة تبلغ مساحتها حوالي 4050 متر مربع في زاوية صغيرة من منتزه “كاناسا” الوطني، وبعد عودة الخفافيش إلى موطنها بعد صيدها اليومي، تحمل كل شجرة حتى 10 أطنان من الخفافيش، مما يجعل المنطقة من أكثر المناطق كثافة واكتظاظاً بالثدييات ذات الدم الحار في العالم.
هذا وقد وجد “لوكاس” أن الخفافيش تغادر موطنها في أعالي الشجر عندما تغيب الشمس لتعود مع الفجر لتنام. ويرى أن عدد الخفافيش التي تشارك في الهجرة هي أكثر بكثير من عدد الثيران الأفريقية والحمير الوحشية في تجمعها. والجدير بالذكر أن هذا النوع من الخفافيش لونهم يشبه القش، وهو نوع فرعي من “خفاش الفاكهة” الموجود في معظم مناطق جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا. وكمية الفواكه الكبيرة التي تتغذى عليها هذه الكائنات تسمح لها بالوصول إلى وزن 311 جراماً. وتعيش حوالي 30 عام.















ليست هناك تعليقات