Header Ads

الحرب العالمية الثانية :معركة ميداوي .. المجموعة الاولى

 

1
بين الرابع والسابع من شهر يونيو عام 1942, تمكنت القوات البحرية الأمريكية من صد هجوم للقوات البحرية الإمبراطورية اليابانية على جزيرة ميداوي ألحق أضرار كثيرة بالأسطول الياباني (البحرية الأميركية)


2
كانت أهداف اليابان من الهجوم هو سحق القوات البحرية الأمريكية كما حدث في الهجوم على ميناء بيرل هاربر (البحرية الأميركية)

3
تمكن القوات الأمريكية من فك الشفرة اليابانية ساعدها من معرفة موقع وتاريخ الهجوم ووضع كمين للأسطول الياباني (البحرية الأميركية)

4
كانت القوات الأمريكية تعترض رسائل مشفرة تشير إلى الهجوم على الهدف «إي اف» فقاموا بإرسال رسائل مغلوطة بأن ميدواي تنقصها المياه العذبة ليعترضها اليابانيين و الذين أرسلوا رسائل عاجلة أن «إي اف» تنقصها المياه العذبة (البحرية الأميركية)

5
خسرت اليابان أربع حاملات طائرات و نحو 250 طائرة وثلاثة آلاف جندي بين جريح وقتيل ومن الجانب الأمريكي سقطت حاملة طائرات واحدة و قتل 307 جندي (البحرية الأميركية)

6
الناقلة اليابانية هايريو تناور لتجنب القنابل التي تسقطها الطائرات الأمريكية (الأرشيف الوطني الأمريكي)

7
طائرة أمريكية عائدة من هجوم ناجح على الأسطول الياباني (البحرية الأمريكية)

8
الدخان الأسود يتصاعد من خزان للوقود بعد غارة للطائرات اليابانية على جزيرة صغيرة بالقرب من ميدواي (AP)

9
طائرة تحلق فوق موظف الإشارة على حاملة الطائرات الأمريكية هورنيت (البحرية الأمريكية)

10
حاملة الطائرات الأمريكية يو اس اس يوركتاون تطلق النيران المضادة على الطائرات اليابانية (البحرية الأمريكية)

11
الناقلة يو اس اس يوركتاون مصابة بعد هجوم للطائرات اليابانية (البحرية الأمريكية)

12
محاولات لإخماد الحرائق المشتعلة في حاملة الطائرات يوركتاون (البحرية الأميركية)

13
حاملة الطائرات اليابانية هايريو مصابة بعد هجوم الطائرات الأمريكية (البحرية الأمريكية)

14
مدمرة أمريكية تجلي الناجين من الناقلة يو اس اس يوركتاون (AP)

15
أفراد طاقم يو اس اس يوركتاون يحاولون إصلاح ما يمكنهم من السفينة (AP)

16
بعد عدم استطاعتهم إصلاح الأضرار التي لحقت بحاملة الطائرات بدأ أفراد الطاقم بالنزول للمياه للنجاة قبل غرق السفينة (AP)

17
المدمرة الأمريكية هامان في طريقها لقاع المحيط الهادي بعد إصابتها بطربيد ياباني (AP)

18
عمليات نقل لمصابي معركة ميدواي من الجانب الأمريكي (مكتبة الكونغرس)

ليست هناك تعليقات